الأکثر قراءه
الأکثر تعلیقا
أحدث الأخبار

جامع الاخبار الممیزه

Monday, 11 December 2017
 / 
الاثنين ٢٢ ربيع الأوّل ١٤٣٩
 / 
11:1
 
 
نظرات: 2984 بازدید
آخر تحديث : Thursday, August 25, 2016
بغداد ترفض أي توجه نحو كبح إنتاج النفط الخام
0 0 بازدید 0 نظر
[-] نص [+]

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن العراق لم يصل بعد إلى كامل حصته بسوق النفط مما قد يشير إلى أن بغداد تفضل عدم كبح إنتاجها من الخام في إطار أي اتفاق تتوصل إليه أوبك لرفع الأسعار.

وأبلغ العبادي الصحفيين ردا على سؤال عما إذا كان ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك يرحب بمثل هذا الاتفاق "بالنسبة لوضع سقف فإننا لا نرحب بذلك لأن العراق مازال دون ما ينبغي أن ينتج".

وتسعى فنزويلا التي تضرر اقتصادها بشدة من هبوط أسعار النفط منذ أشهر لحشد تأييد المنتجين لاتفاق لتقليص الإنتاج. ورغم صعود النفط هذا العام فإن السعر البالغ حاليا نحو 49 دولارا للبرميل هو أقل من نصف مستويات منتصف 2014.

ومن المقرر أن يعقد أعضاء أوبك اجتماعا غير رسمي في الجزائر في سبتمبر/أيلول على هامش منتدى الطاقة الدولي المتوقع أن تحضره روسيا أيضا.

تأتي تصريحات العبادي في الوقت الذي قالت فيه مصادر من أوبك وقطاع النفط إن إيران ثالث أكبر منتج للخام في المنظمة تبعث بإشارات إيجابية بأنها قد تدعم اتخاذ إجراء مشترك لتعزيز سوق النفط.

وكانت طهران رفضت الانضمام إلى محاولة سابقة هذا العام من أوبك ومنتجين آخرين مثل روسيا لتجميد الإنتاج عند مستويات يناير/كانون الثاني حيث انهارت المحادثات في ابريل/نيسان بعدما قالت السعودية إنها تريد من جميع المنتجين بمن فيهم إيران الانضمام إلى المبادرة.

ويبدو أن العراق الذي تمول مبيعات النفط 95 بالمئة من إنفاقه العام مستمر في زيادة الإنتاج الذي يبلغ حاليا نحو 4.6 مليون برميا يوميا من الخام.

واستأنفت حكومة بغداد ضخا جزئيا من حقول كركوك التي تديرها شركة نفط الشمال عبر خط أنابيب كردي يمتد إلى تركيا حسبما قالته وزارة النفط العراقية الخميس دون توضيح المزيد.

كان ضخ النفط توقف في مارس/آذار بسبب خلاف بين حكومة العبادي وسلطات كردستان العراق بخصوص السيطرة على موارد النفط الكردية.

وقال العبادي الثلاثاء إن القرار اتخذ من أجل استخلاص الغاز المصاحب للنفط وتفادي الإضرار بالمكامن.

وأبلغ العبادي مؤتمرا صحفيا في بغداد "علينا إنتاج النفط للحصول على الغاز، هذا حقل نفط قديم جدا وإذا لم ينتج النفط فقد يتدهور".

وأضاف "لذا جرى إبلاغنا بضخ النفط من كركوك إلى جيهان" الميناء التركي على البحر المتوسط الذي تنقل خطوط الأنابيب الخام إليه من كركوك وحقول أخرى في المنطقة الكردية لبيعه في الأسواق العالمية.

وقال العبادي إن العراق قد يضع ميزانيته العامة لسنة 2017 على أساس سعر يبلغ 35 دولارا لبرميل النفط أي قرب مستوى العام الحالي انخفاضا من توقع أولي كان يبلغ 45 دولارا للبرميل.

وقال متحدث باسم العبادي بشكل منفصل إن السعر المفترض لعام 2017 قد يتغير من قبل البرلمان الذي ينبغي أن يوافق عليه.

التعليقات المنشورة
يجب أن تستجيب للشروط التالية:

الاسم الكامل:
البريد الإلكتروني:
تعليق:
شار برأيك
إسم المستخدم :
البريد الإلكتروني:
التعليق:
انشر
چاپارک
جميع حقوق النشر محفوظة لـ " جام نیوز"